الأخبار

إيران وروسيا والصين تجري مناورات عسكرية جديدة في تحد للضغوط الغربية

وجمعت هذه التدريبات السفن الحربية الرائدة للدول الثلاث لغرض معلن وهو تعزيز الأمن البحري، في حين واصل المتمردون اليمنيون المدعومين من طهران استهداف الملاحة الدولية في أعقاب حرب غزة.

زوارق النخبة التابعة للحرس الثوري الإيراني تهاجم سفينة بحرية خلال مناورة عسكرية استمرت ثلاثة أيام في الخليج في 22 أبريل 2010.

زوارق النخبة التابعة للحرس الثوري الإيراني تهاجم سفينة بحرية خلال مناورة عسكرية استمرت ثلاثة أيام في الخليج في 22 أبريل 2010. – مهدي ماريزاد / وكالة الصحافة الفرنسية عبر غيتي إيماجز

بدأت إيران وروسيا والصين مناورات بحرية مشتركة في خليج عمان وشمال المحيط الهندي يوم الثلاثاء، وهي التدريبات الخامسة من نوعها منذ عام 2019.

ويمثل الجانب الإيراني وحدات بحرية من جيشه النظامي (آرتش) والحرس الثوري الإسلامي، بحسب وكالة تسنيم للأنباء التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وستستمر التدريبات التي يطلق عليها اسم “الحزام الأمني ​​البحري 2024” حتى يوم الجمعة، حيث بث التلفزيون الرسمي الإيراني لقطات تظهر السفن الحربية الروسية والصينية وهي تدخل المياه الإقليمية الإيرانية.

والأهداف المعلنة للتدريبات، بحسب القادة الإيرانيين، هي تعزيز الأمن الإقليمي، وتعميق التعاون بين المشاركين، وإظهار حسن النية لحماية السلام العالمي وإقامة تحالف بحري من أجل مستقبل مشترك. كما سلطوا الضوء على أهداف أخرى مثل مكافحة القرصنة والإرهاب، وتحسين الاستجابات الإنسانية وتبادل المعلومات الاستخبارية لغرض عمليات الإنقاذ البحرية.


WIA Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى