سوشيال ميديا

الإمارات العربية المتحدة: رجل يقع فريسة لعملية احتيال في تذكرة حفل موسيقي؛ القبض على المحتالين

اكتشف أنه تعرض للاحتيال عندما وصل إلى مكان الحدث وأُبلغ أن تصاريحه مزورة

هل سبق لك أن صادفت إعلانًا على وسائل التواصل الاجتماعي بدا رائعًا لدرجة يصعب تصديقها؟ ربما كنت هدفًا لعملية احتيال عبر الإنترنت.

شاركت دائرة القضاء في أبوظبي (ADJD) قصة رجل وقع ضحية إعلان مزيف لتذاكر حفل موسيقي.

ووجد الرجل إعلاناً على وسائل التواصل الاجتماعي يعلن فيه عن تذاكر حفل مطربه المفضل بأسعار منخفضة للغاية. وبعد أن كان متحمسًا للصفقة المعروضة، تواصل مع الحساب الذي نشر العرض الترويجي وطلب التذاكر.

الأشخاص الذين اتصل بهم كانوا يعرفون كل شيء عن الحفل وكسبوا ثقة الرجل من خلال الإجابة على أسئلته. ثم طلبوا منه تحويل الأموال إلى رقم حساب محدد وأرسلوا له التذاكر إلكترونيًا.

وكان الرجل في حالة صدمة عندما وصل إلى الحفل مع أصدقائه. وأخبره المنظمون أن تذاكره مزورة ولم تصدر عن المصادر الرسمية.

بعد أن أدرك أنه وقع ضحية لعملية احتيال، لم يكن أمامه خيار سوى العودة. ثم اكتشف أنه لم يكن الوحيد الذي خدعه الإعلان.

وقد قدم ضحايا عملية الاحتيال معًا شكوى إلى السلطات المختصة، التي اتخذت إجراءات فورية وحققت في القضية. وبعد العثور على الأشخاص الذين يديرون الحسابات الاحتيالية، ألقت السلطات القبض عليهم وأحالتهم إلى المحكمة، حيث تمت إدانتهم بجرائمهم.

احتيال في الارتفاع

أصدرت دائرة القضاء في أبوظبي في وقت سابق تحذيرًا بشأن إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي المزيفة التي تبيع تذاكر الأحداث بأسعار تبدو جيدة جدًا لدرجة يصعب تصديقها.

وقد اكتسبت هذه الحالات الاحتيالية زخمًا في الأشهر الأخيرة، حيث قام المحتالون بإغراء العملاء المطمئنين بتذاكر بسعر منخفض جدًا، ليختفوا بمجرد جمع عدد كافٍ من المبيعات.

وتحث الهيئة الإماراتية الناس على توخي الحذر واليقظة عند شراء تذاكر الحدث من مصادر غير موثوقة. أصبحت عمليات الاحتيال معقدة بشكل متزايد وقد تبدو مقنعة عند التفاعل الأول. ومع ذلك، تحذر السلطات الإماراتية من أن هذه العروض دائمًا ما تكون أفضل من أن تكون حقيقية، وغالبًا ما تكون بمثابة واجهة للأنشطة عديمة الضمير.


WIA Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى