تكنولوجيا

ستتمكن الهواتف الذكية قريبًا من الاتصال بشبكة Starlink الفضائية

في رسالة إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC)، وصفت SpaceX كيف يمكن لتقنية Starlink’s Direct to Cell توفير اتصال الإنترنت مباشرة للهواتف المحمولة من خلال الأقمار الصناعية التي تدور حولها. يكفي لسقي المناطق البيضاء أو المناطق التي يصعب الوصول إليها عبر الشبكات التقليدية.

اتصال في الفضاء يستحق 4G

وقد أظهرت الاختبارات التي أجراها موظفو شركة SpaceX في العديد من المدن الأمريكية، بما في ذلك ريدموند (واشنطن)، وماونتن فيو (كاليفورنيا)، وكانساس سيتي (كانساس)، نتائج واعدة بالفعل. وكشفت هذه الاختبارات بشكل خاص أن التكنولوجيا يمكن أن تصل إلى سرعات تنزيل تصل إلى 17 ميجابت في الثانية وتتواصل بشكل فعال مع العديد من موديلات هواتف سامسونج وأبل وجوجل، دون تعديلات. وذلك في جميع الظروف: في المناطق الحضرية والريفية، في الداخل والخارج، تحت سماء صافية أو تحت ظلال الأشجار.

تظهر هذه النتائج أن Starlink تمكن من الحفاظ على اتصال موثوق به مع الأقمار الصناعية أثناء مرورها، وتجنب التداخل الضار مع الأجهزة الأخرى. ومن أهم جوانب هذه التقنية هو قدرتها على نقل بيانات الإنترنت إلى الهواتف داخل المباني، على الرغم من أن الخدمة مصممة في المقام الأول للاستخدام الخارجي. يمكن أن يمثل هذا التقدم تقدمًا كبيرًا في إمكانية الوصول إلى الإنترنت، مما يسمح بالاتصال السلس دون قيود الموقع المعتادة.

الهواتف الذكية ستارلينك
© ستارلينك

تعتزم SpaceX إطلاق أكثر من 800 قمر صناعي مباشر إلى الخلية في الأشهر المقبلة لتقديم خدمة قوية وموسعة. وسيسمح التعاون مع T-Mobile، على وجه الخصوص، بإرسال واستقبال الرسائل النصية القصيرة عبر الأقمار الصناعية، ومن المخطط التوسع في عام 2025 ليشمل المكالمات الصوتية والبيانات.

ولا يخلو هذا التطور الجديد من إثارة المخاوف، لا سيما فيما يتعلق بالتداخل الراديوي المحتمل مع الخدمات الفضائية والأرضية الأخرى. وقد سعت شركة SpaceX بنشاط إلى تهدئة هذه المخاوف من خلال تزويد لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) بتحليل مفصل وتأكيدات حول قدرتها على ضبط إشارات الراديو الخاصة بـ Starlink ديناميكيًا لتجنب التداخل.

في مواجهة معارضة بعض مقدمي خدمات الأقمار الصناعية والاتصالات، الذين يشككون في قدرة Starlink على العمل دون التسبب في اضطرابات لاسلكية، تحافظ SpaceX على موقفها. وقد أثبتت الشركة، من خلال التحليلات المتعمقة، قدرتها على إبقاء مستويات التداخل أقل من العتبات الحرجة، حتى في السيناريوهات الأكثر تطلبًا التي يقدمها منافسوها.

بمجرد الحصول على الضوء الأخضر من لجنة الاتصالات الفيدرالية (لم يحدث هذا بعد)، ستكون شركة SpaceX قادرة على إطلاق خدمة يمكنها إحداث تحول في الاتصال المحمول من خلال إتاحة الوصول إلى الإنترنت من أي نقطة على الكوكب تقريبًا.


WIA Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى